منتديات الشاحني 2010

نرحب بكم وبأرائكم الجميله فمرحبا بكم ويـــاهـــــــلا وغـــــلا
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 فوائد من محاضرة الشيخ المغامسي (( الوصايا العشر‎))

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
المدير
المدير
avatar

عدد المساهمات : 98
تاريخ التسجيل : 24/01/2010

مُساهمةموضوع: فوائد من محاضرة الشيخ المغامسي (( الوصايا العشر‎))   الأحد مارس 07, 2010 12:44 pm

السلام عليكم
ورجمة الله وبركاته





هذه فوائد قيمة دونتها
من محاضرة شيخنا- نفع الله به وبعلمه - أردت بها نفع نفسي أولا ونفع كل من
لم يتسنى له سماع المحاضرة .. فإليكم شيء من ما
يسر الله تدوينه ..



وقد وقف الشيخ في هذه المحاضرة
بوقفات حول ثلاث آيات من سورة الأنعام :


(قُلْ
تَعَالَوْاْ أَتْلُ مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ عَلَيْكُمْ أَلاَّ تُشْرِكُواْ
بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً وَلاَ تَقْتُلُواْ
أَوْلاَدَكُم مِّنْ إمْلاَقٍ نَّحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ وَلاَ
تَقْرَبُواْ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَلاَ
تَقْتُلُواْ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللّهُ إِلاَّ بِالْحَقِّ ذَلِكُمْ
وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ{151} وَلاَ تَقْرَبُواْ مَالَ
الْيَتِيمِ إِلاَّ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ حَتَّى يَبْلُغَ أَشُدَّهُ
وَأَوْفُواْ الْكَيْلَ وَالْمِيزَانَ بِالْقِسْطِ لاَ نُكَلِّفُ نَفْساً
إِلاَّ وُسْعَهَا وَإِذَا قُلْتُمْ فَاعْدِلُواْ وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَى
وَبِعَهْدِ اللّهِ أَوْفُواْ ذَلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكُمْ
تَذَكَّرُونَ{152}وَأَنَّ هَـذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيماً فَاتَّبِعُوهُ
وَلاَ تَتَّبِعُواْ السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَن سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ
وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ{153})





***************************


فابتدأ الشيخ
وفقه الله محاضرته ببيان مجمل وسريع لسوة الأنعام فقال :


سورة الأنعام
سورة مكية ، ذكر الله فيها تفصيلا عن
أمور فرعية مما كانت العرب تزعمه من الحلال أنها تشرع حلالا وحراما ، في
الأطعمة وليس لها هذا ، وقبل لذلك في صدر
السورة ذم الله جل وعلا أهل الإشراك قال : (ثُمَّ
الَّذِينَ كَفَرُواْ بِرَبِّهِم يَعْدِلُونَ ) ثم جاءت هذه الوصايا
العشر يسميها أهل الصناعة البلاغية استأناف انتقالي مما تفرق من قبل هذه الآيات
الثلاث المتتابعات ،، فذكر فيها أصول الفضائل حتى نتبعها
وأمهات الرذائل حتى نجتنبها
.





***************************




ثم شرع الشيخ
ببيان الوصايا فمما ذكر :



* (قُلْ تَعَالَوْاْ أَتْلُ مَا حَرَّمَ
رَبُّكُمْ عَليكم..) الله وحده من يخلق ، والله
وحده من يرزق فلا أحد غيره يحق له أن يحلل أو أن يحرم أو أن يشرع ، فالشرع كله له وحده ،
كما أن العبادة لا ينبغي أبدا أن تنصرف إلى سواه .


* (أَلاَّ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئاً)
بدأ الله بالأصل العظيم الذي هو توحيده ،ولا يمكن بغير صلاح الاعتقاد أن يكون هناك إصلاح في الدنيا أو فلاح في الآخرة
، لابد في المقام الأول من صلاح الاعتقاد .


* من أعظم ما ينجيك الله منه
الكفر والنفاق ، وأعظم ما يعطيه الله عبداً توحيده جل وعلا والإيمان به
تبارك وتعالى على نحو ما جاءت به الرسل من لدن ربها تبارك اسمه .

* ( وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً)
والجامع بين الأمر بتوحيد الله ثم الإحسان إلى الوالدين - بلغة التفسير- جامع الشكر فإن عبادة
الله
شكر له ، والوالدان
جعلهما الله سببا في وجود العبد فحق لهما الشكر من لدن ولدهما .


* (وَبِالْوَالِدَيْنِ
إِحْسَاناً) فلا يقبل في حقهما كف الأذى
، حق الوالدين عظيم فأمر
جل وعلا بالإحسان إليهما والإحسان إليهما مستلزم كف العقوق عنهما ،
وهذا يجب أن يحمله المؤمن أخذاً بالوصية الإلهية ، في أن الله عَظّم حقهما
، فنحن نحسن إليهما تعبدا إلى الله تبارك وتعالى
أن أمرنا ربنا بالإحسان إليهما .






***************************



* (وَلاَ
تَقْتُلُواْ أَوْلاَدَكُم مِّنْ إمْلاَقٍ ..) أن سوء الظن برب
العالمين من أعظم أسباب المعاصي ،وهذا سببه غياب أمر خفي عندهم وهو أن الذي يرزق هو الله ، فلما ساء ظنهم برب العالمين أن الله لا يقدر على ذلك ساء
فعلهم .


* (وَلاَ تَقْرَبُواْ الْفَوَاحِشَ مَا
ظَهَرَ مِنْها.. )الفواحش أختلف فيها :

بعض أهل العلم جعل الفواحش هنا وإن جاءت جمعا أن المراد بها فاحشة الزنا ،على هذا التفسير فيصبح المعنى أن السفهاء والأراذل من قريش كانوا يعمدون إلى الزنا في
دور البغايا والحوانيت أي علنا ، وأشرافهم وسادتهم يعمدون إلى اتخاذ الأخدان أي يأتون الزنا سرا ، فيكون المعنى أي فلا تقربوا
الزنا ما ظهر على صنيع السفهاء وما بطن على صنيع السادة والأشراف منهم .


*آخرون من العلماء قالوا : إن الجمع في اللفظ هنا لا يساعد على القول أنها فاحشة
الزنا لوحدها ، لكنها مندرجة ، أي الفواحش
: ما قبح فعله أو قوله . ولعل هذا أقرب والعلم
عند الله .





***************************




* ( وَلاَ تَقْرَبُواْ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا ..) وهذه
الأمور سهلت في زماننا أكثر من الأول ، فيصبح لا لجام أعظم من التقوى
، فمن رزقه الله التقوى في قلبه وعظم الإيمان في صدره
أحجم عن هذا ، ومن لم تكن التقوى في قلبه متينا كان إلى الإسراع على نفسه
في باب الفواحش أكثر إقداما وأقل إحجاما عن النهي عنها .



(وَلاَ تَقْتُلُواْ النَّفْسَ
الَّتِي حَرَّمَ الله إلا بِالْحَقِّ ) قتل النفس المعصومة من أعظم كبائر الذنوب ، وهو أمر محرم منذ آدم عليه السلام كما في خبر ابنيه






***************************



(وَلاَ
تَقْرَبُواْ مَالَ الْيَتِيمِ إِلاَّ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ ) المال قرين الروح، في الآية الأولى جاء التأكيد عن النهي عن سفك الدماء وهنا بدأ بالمال .


* ولما كان مال اليتيم مظنة الضياع بدأ به ،
ووصى من تولى أمر يتيم أن يتقي الله جل وعلا في ماله .
(وَلاَ تَقْرَبُواْ مَالَ الْيَتِيمِ
إِلاَّ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ ) ، بلوغه الأشد
يكون بأمرين :

1. بقوته عقليا ،أرشد الله
إليه
بقوله : (فَإِنْ آنَسْتُم مِّنْهُمْ رُشْداً). 2. وقوته بدنيا أرشد الله إليه بقوله : (حَتَّىَ إِذَا بَلَغُواْ
النِّكَاحَ) .


* (وَأَوْفُواْ الْكَيْلَ
وَالْمِيزَانَ بِالْقِسْطِ ..) (لاَ نُكَلِّفُ
نَفْساً إِلاَّ وُسْعَهَا) هذا وفق الصناعة البلاغية يسمى احتراز أي أنه إذا اجتهدتم وبذلتم الوسع في الكيل والميزان ، فإن ما
يقع يسيرا لا يذكر من غير عمد منكم في بيع أو شراء هذا لا تثريب عليكم فيه ،
ولا تأثمون به .






***************************



* (وَإِذَا
قُلْتُمْ فَاعْدِلُواْ وَلَوْ كَانَ ..) وهذا يشمل كل تعامل بالقول
بين الناس أوجب الله العدل فيه .

* (وَبِعَهْدِ اللّهِ أَوْفُواْ) الوفاء بالعهد من
أعظم خصال المتقين ذكره الله في غير ما آية .






***************************



* (وَأَنَّ
هَـذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيماً فَاتَّبِعُُوهُ وَلاَ تَتَّبِعُواْ
السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَن سَبِيلِهِ) المعنى أن هذا الإسلام
الدين الذي جئت به من عند الله هو صراط الله ، لما أمرهم الله باتباع الصراط
المستقيم نهاهم تعالى عن بُنيات الطريق (وَلاَ
تَتَّبِعُواْ السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَن سَبِيلِهِ) .


* من فوائد الآية : لزوم جماعة المسلمين والحرص على لقاء الله سليم القلب تام
النصح للمسلمين جميعا .


***************************


وبعد ..
فهذا شيء قليل من فوائد ودرر كثيرة ذكرها الشيخ فأحيلكم
لسماع محاضرات الشيخ الرائعة
.. جعلنا
الله جميعا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه.




منقوول

_________________
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://xxxmohmmedxxx.yoo7.com
 
فوائد من محاضرة الشيخ المغامسي (( الوصايا العشر‎))
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الشاحني 2010 :: إســــــــــلاميــــــــات :: المنتـــــدى الإســـلامي-
انتقل الى: